2034208394886090984325449073536787124329724640425345324422245664212527005425430070221031510072575664800025429858587245242300497031566424771555

الثلاثاء، 2 أغسطس 2016

اختبار الولوج لسلك الماستر... من هو وزير الداخلية؟

اختبار الولوج لسلك الماستر... من هو وزير الداخلية؟
يوم آخر من أيام الاختبارات الكتابية المؤهلة لولوج سلك الماستر، هذه المرة بمدينة المحمدية، و بالضبط كلية العلوم و التقنيات حيث تم انتقائي من بين الطلبة الذين سيجتازون الامتحان الكتابي في اثنين من التخصصات. عزمت أن أذهب في أحدهما فقط إذ كان جد قريب من تخصصي، المايكروبيولوجيا.

اختبار الولوج لسلك الماستر... من هو وزير الداخلية؟

كنت خلال هاته الفترة في التدريب، بأحد مختبرات كلية العلوم بفاس، حين علمت أن تم انتقائي لاجتياز هذه المباراة، لم أكن أعطي الأمر اهتماما كبيرا لأني لم أكن أدرك أصلا وجود ذاك الماستر و تسجلت به بالصدفة، و أيضا لأني كنت قد اجتزت اختبارات أحد الماسترات هنا في مدينة فاس بنجاح و ضمنت مقعدا في اللائحة الرئيسية. ذهبت و هدفي الأول اختبار معارفي فقط، و هدفي الثاني كان الاستجمام في مدينة المحمدية لأنها ستكون أول زيارة لي، و التي لن تكون الأخيرة!

عزمت الذهاب، استيقظت و وجدت والدتي قد حضرت فطورا ساخنا يقيني برد الصباح، و يمدني بالطاقة اللازمة للوصول لتلك المدينة التي لم أكن أعرف عنها سوى الإسم. توجهت لمحطة القطار باكرا، قرابة الرابعة صباحا و صعدت القطار المنتظر، كانت فاس محطة انطلاقه متوجها نحو مراكش، حيث تتوفق كافة السكك الحديدية للمغرب! علمت أن المحمدية في منتصف الطريق، أي مسيرة 4 ساعات و نصف تقريبا (إذا لم يتأخر القطار طبعا). صليت الفجر داخل القطار، و أمسكت درسا واحدا كنت قد حملته في محفظتي، كان من أحد الوحدات التي درستها خلال الإجازة، اسمه Microbiologie Appliquée، اسمه شبيه بالمقطع الأول من اسم الماستر الذي سأجتاز اختباره Microbiologie Appliquée et Génie Biologique.

وصل القطار متأخرا، بعد التاسعة بقليل، حمدا لله أن الاختبار كان حتى الساعة الحادية عشرة، استقليت سيارة أجرة أوصلتني لكلية العلوم و التقنيات التي كانت تبعد عن محطة القطار مسية نصف ساعة على الأقدام، التقيت أحد الزملاء هناك الذي عرفني على شخصين من ميدنة مراكش أحدهما كان خالد (الشاب معي في الصورة أعلاه).
جلسنا نتحدث قليلا عن مساراتنا الدراسية المختلفية، و عن كيف سيكون هذا الامتحان، كنا نتوقع أسئلة معمقة كثيرا كما حال أغلب الامتحانات التي أجرينها من قبل.

دقت ساعة الامتحان، توزعنا على 3 مدرجات، كان عدد الطلبة يفوق الثلاثمائة من مختلف كليات المغرب، و بدأ الأساتذة توزيع الأوراق، لم يتم توزيع أوراق التحرير، فقط أوراق الامتحان و أوراق الوسخ، أدركت أن الامتحان عبارة عن MCQ (أو الأسئلة مع خيارات متعددة). ألقيت نظرة خاطفة على الورقة قبل أن أبدأ بالإجابة، فاكتشفت أن أسئلة الامتحان وزعت إلى 3 أصناف: أسئلة في التخصصات التالية: المايكروبيولوجيا، البيولوجيا الجزيئية، البيوكيمياء؛ أسئلة في التخصصات الأخرى: بيولوجيا النباتات، البيوتكنولوجيا، الهندية الزراعية، السلامة الغذائية، معايير الجودة، رياضيات؛ أما النوع الثالث من السئلة فكان عبارة عن ثقافة عامة، معظم أسئلتها كان مرتبطا بأحداث تلك الفترة التي يمر بها المغربن من قبيل مؤتمر الأطراف COP22، وزراء الحكومة المغربية، و غيرها من الأسئلة!
سؤال بقي في ذهني: من هو وزير الداخلية؟ الذي كان قد تغير حديثا، و كنت أتابع الأخبار حينها، فسسرت بالإجابة الصحيحة 😁😁

أحسست بفرحة عارمة خلال اجتيازي للإمحان، فهذا هو الامتحان الأفضل بالنسبة لي، لا تحصرني في ما درست فقط، بل تعرف على ما يدور في رأسي بعيدا عن ما درسته لي! 😉😉

حمدا لله، تم اختياري في اللائحة الرئيسية، نجح الصديق خالد أيضا، لأضرب معه موعدا يوم آخر حيت جلبنا ملف التسجيل بالكلية، و قضينا يوما ممتعا بين شواطئ المحمدية. 😍😎😅

بعض الصور الملتقطة يوم الاختبار:






هناك تعليقان (2):

  1. "ماتمشي غير فين مشاك الله" عبارة أصبحت أرددها بكثرة لأنني أحسست معناها أكثر من مرة موفق أخي عبد الهادي

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا أخي المهدي، فعلا "ماتمشي غي فين مشاك الله"

      حذف

كافة الحقوق محفوظةلـ عبدالهادي زنوحي 2016