2034208394886090984325449073536787124329724640425345324422245664212527005425430070221031510072575664800025429858587245242300497031566424771555

الثلاثاء، 6 يونيو 2017

المشاركة في يوم توجيهي لفائدة طلبة السنة الثانية - كلية العلوم و التقنيات المحمدية

المشاركة في يوم توجيهي لفائدة طلبة السنة الثانية - كلية العلوم و التقنيات المحمدية
تواصلت سلسة الأنشطة الموازية التي مارستها داخل أسوار كلية العلوم و التقنيات بالمحمدية، كان ختامها مسك هذه السنة بالمشاركة في تنظيم يوم توجيهي لفائدة طلبة السنة الثانية في الجذوع المشتركة MIP و BCG. هؤلاء الطلبة الذين كانوا يتلقون توجيهات من قبل من طرف زملائهم في سلك الإجازة أو يستفسرون الأساتذة في أفضل الحالات. تلك التوجيهات لا تكون شافية في الغالب و لا تجيب على كافة استفسارات الطلبة، لهذا و من هذا الصدد عزم أعضاء النادي الجامعي "نصائح و توجيهات" تنظيم يوم توجيهي في نسخته الرسمية الأولى.

نهاية اليوم التوجيهي و توزيع الشواهد على أعضاء النادي

نادي "نصائح و إرشادات".. مذا يكون؟

كلمحة بسيطة عن النادي الجامعي "نصائح و توجيهات"، فقد تأسس في البداية كخلية ضمن النادي الجامعي "الثقافة و تطوير الذات - Culture and Self Development" برئاسة محمد أمزيل (طالب السنة الثانية ماستر المايكروبيولوجيا التطبيقية و الهندسة البيولوجية)، و انظم له حينها عدد لا بأس به من خيرة الطلبة (طلبة ماستر، دكتوراه، سلك المهندسين و طلبة إجازة). تأسس و في جعبته العديد من المشاريع لتنفيذها، كان أهمها اليوم التوجيهي الذي أنا بصدد التحدث عنه. 

مع أول اجتماع لأعضاء الخلية، تلقينا خبرا من إدارة كلية العلوم و التقنيات يفيد انخراطها في أحد المشاريع بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، و هو مشروع المواكبة المدرسية لتلاميذ الصف الخامس و السادس ابتدائي + السنة أولى إعدادي، و تم تكليف الخلية بتمثيل الكلية في المشروع (سأتحدث عن هذا المشروع في تدوينة لاحقة إن شاء الله). 

تعددت الأنشطة التي انخرطت فيها خلية التوجيه، فشاركنا في عدة ملتقيات للتوجيه تخص تلاميذ الثانوي التأهيلي، تطرقت لاثنين منها في تدوينات سابقة [1] و [2]). حينئذ قررت إدارة الكيلة أن نستقل و ننشأ ناديا خاصا بنا عوض أن نبقى مجرد خاليا داخل النادي الآخر، و ذاك ما تم فعله بالتأكيد.

اليوم التوجيهي... التحضيرات!

كأي حدث آخر، استلزم منا التحضيرات و الاستعدادات لتنظيمه على أكمل وجه، فكان لابد من تقسيم المهام بين الأعضاء الملتزمين بالحضور للإجتماعات، فكلفت أنا بمهمة إنجاز ملف طلب التمويل Sponsoring Folder (الدعم المادي) من الشركات و المقاولات. كانت أول تجربة لي في الميدان، و تمكنكت بمساعدة بعض الأصدقاء على إنشائه و لله الحمد، بعد الإنتهاء منه و مراجعته عدة مرات من طرف بعض أعضاء النادي، تم طبع عدة نسخ و تكلفت إحدى الزميلات في النادي بمهمة البحث عن ممولين، شاركها في ذلك أعضاء آخرون من بينهم أنا.

التحضيرات لم تكن من طرفنا فقط نحن أعضاء النادي، بل شاركنا فيها الأساتذة الكرام رؤساء الشعب و مسيري التخصصات الذين قاموا بتحضير البوسترات التعريفية بالشعب المتوفرة في الكلية، ساهموا باقتراحاتهم حول شعار الدورة الأولى خلال الاجتماع مع أعضاء النادي ... دون أن ننسى السيد نائب العميد الذي نشكره من هذا المنبر، إذ قدم لنا يد العون و لم يبخل بالمساعدة اللوجيستية خلال التحضيرات و أيضا خلال اليوم التوجيهي.

اليوم التوجيهي... الحدث!

دقت ساعة الحقيقة، بدأ الحدث بكلمة افتتاحية و ترحيبية تشرفت بإلقاها كنائب رئيس للنادي، تلتها كلمة السيد نائب العميد، ثم المتحدثة الرسمية باسم جمعية الطلبة و بعدها كلمة رئيس النادي، لتنطلق بعدها فعاليات الدورة الأولى من اليوم التوجيهي.
توالت الحصص التوجيهية و النقاشات، عرف اليوم حضورا وازنا للطلبة لم يكن أحد منا يتوقعه، إذ أنه صادف يوما مشمسا من أيام رمضان، فضلا أنه كان يوم عطلة بالنسبة للطلبة، و مع ذلك هبوا من كل حدب و صوب لجمع أكبر قدر من المعلومات التي قد تفيدهم فاختيار المسار الصحيح!

حضر معنا أيضا أحد طلبة علم النفس، و مدرب نفسي معتمد، قدم ندوة وضح فيها قيمة الطالب و أشار إلى أهمية التوجيه في المسار الجامعي، هذا الأخير شبه منعدم في كلياتنا للأسف!

بالموازاة مع النقاشات التي فتحها الأساتذة، ثم فتح باحة الكلية في وجه ممثلي طلبة الإجازة الذين عرضوا تجاربهم و تقاسموها مع الجيل الجديد، هم أيضا نشكرهم من هذا المنبر لدعمه اللامشروط!

في أجواء من البهجة و السرور أسدل الستار على النسخة الأولى من اليوم التوجيهي لطلبة السنة الثانية جذع مشترك، تم توزيع الشواهد التقديرة على أعضاء النادي، التقطنا صورا تذكارية، أترككم مع واحدة منها و أضرب لكم موعدا في تدوينة قادمة بإذن الله.
 
صورة تذكارية مع الأستاذ عادل داني

كان يوما رائعا !

هناك تعليق واحد:

  1. Thanks for a marvelous posting! I really enjoyed reading it, you happen to be a great author.I will make certain to bookmark your blog and may come back sometime soon. I want to encourage you continue your great writing, have a nice day! fb login facebook

    ردحذف

كافة الحقوق محفوظةلـ عبدالهادي زنوحي 2016