2034208394886090984325449073536787124329724640425345324422245664212527005425430070221031510072575664800025429858587245242300497031566424771555

السبت، 31 مارس 2018

كيف تستفيد من العطلة كونك طالب بيولوجيا - الجزء 1

كيف تستفيد من العطلة كونك طالب بيولوجيا - الجزء 1
العطلة، نطقها يكفي للشعور بالراحة؛ أغلبنا يقضيها في الاستجمام و السفر، و قلة قليلة من تقضيها في العمل أو التدريب بالرغم من أنها الفترة الوحيدة التي تمتد فيها فترة الفراغ. 
كوني طالب بيولوجيا أيضا، استخلصت لكم بعض النتائج  انطلاقا من تجاربي الشخصية و تجارب بعض الأصدقاء، و هي مجموعة من الأنشطة يمكنكم القيام بها خلال عطلتكم أو خلال وقت الفراغ. 



نبدأ بالتداريب، فهي متعددة و يمكن مزاولتها في أكثر من تخصص، أفضلها أن يكون قريبا من تخصصك الدراسي. نذكر على سبيل المثال لا الحصر، مختبرات التحليلات الطبية التابعة للدولة سواء تلك التي تكون بالمستشفيات الجامعية أو التي تكون بالمراكز الطبية الجهوية، هذه الأخيرة تعد الافضل حيث أنك ستتعلم مختلف التحاليل التي يقومون بها كما يمكنك تعلم طريقة أخذ العينات. الأمر نفسه يمكنك تعلمه في مختبرات التحليلات الطبية الخاصة. 
المثال الثاني يتعلق بمختبرات مراقبة الجودة في معامل صنع المنتجات الغذائية، التي غالبا ما تتوفر على مختبرين: الأول لمراقبة الجودة الفيزيوكيميائية للمنتوج، و الثاني لمراقبة جودته البيولوجية (أي خلوه من البكتيريات الضارة). في هذا النوع من التداريب تتعلم الشيء الكثير، ذلك أنك تكون في أغلب الأحيان المتدرب الوحيد فتتاح لك الفرصة لمعرفة العديد من الأمور و تزيد من معارفك. أيضا قد يتم طلبك للعمل أو لتدريب "قبل-العمل" أو تدريب مدفوع إن أظهرت امتيازاتك و برهنت عن قدراتك. 
المثال الثالث و الأخير في التداريب مرتبط بالكلية، حيث أنه من الممكن أن تقوم بالتدريب داخل كليتك في أحد مختبرات البحث، سواء في العطلة الخريفية أو الصيفية (قبل أن تغلق الجامعة أبوابها). أما بالنسبة للأشخاص الذين يكررون إحدى السنوات لا قدر الله، فيمكنهم استغلال بعض من الوقت (الفارغ) في تعزيز القدرات بمجالهم الدراسي و ذلك فقط في مختبرات الكلية.

يتبع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كافة الحقوق محفوظةلـ عبدالهادي زنوحي 2016